متفرقات

مديرو دار الكتب الوطنية

مديرو دار الكتب الوطنية

عثمان الكعّاك (1956-1965)

ولد الأستاذ عثمان الكعّاك بقمرت سنة . 1900 وتوفي يوم 15 جويلية 1976 بمدينة عنابة الجزائريّة. تلقّى تعليمه الابتدائي بمدرسة عربية فرنسية، وتابع دراسته الثانوية بالمدرسة الصادقية. سافر سنة 1926 إلى باريس حيث تابع دراسته العليا بجامعة السوربون وبمعهد اللغات الشرقية ثمّ بالمعهد التطبيقي للدراسات العليا و بكوليج دي فرانس. أحرز على الإجازة في الآداب العربية. تولى التدريس بالمدرسة الخلدونية ثم بالمدرسة العليا للآداب واللغة العربية من سنة 1928 إلى سنة 1954 وسمّي كاتبا عاما لقسم البرامج العربية بالإذاعة التونسية من سنة 1938 إلى سنة 1943، وفي هذه السّنة سمّي محافظا للقسم العربي بالمكتبة الشعبيّة، ولمّا استقلت تونس سمّي محافظا عاما لدار الكتب الوطنية. ألّف ما يناهز الأربعين كتابا في التاريخ والأدب والفلكلور وعلم اللغات، جلّها مطبوع وبعضها مازال مخطوطا.

 

محمّد الرزقي (1965-1971)

ولد بتونس سنة 1926. زاول تعليمه بالمعهد الصادقي، ثمّ واصل دراسته في جامعة السربون بباريس. توّج دراسته الجامعيّة بالحصول على التبريز في اللّغة . والآداب العربية في سنة 1956
درّس بكلية الآداب بتونس والمدرسة القومية للإدارة. له العديد من المقالات والمحاضرات.

 

 

 

بشير الفاني (1971-1974) 

 

ولد سنة 1933 بسوسة، وزاول تعليمه الثانوي بها. وأمّا العالي فكان على التّوالي: في تونس بمعهد الدراسات العليا وفي باريس بجامعة السربون وبالمدرسة القومية العليا للمكتبات. تحصّل سنة 1960 على الإجازة في التاريخ من جامعة السربون ثمّ على ديبلوم الدراسات الجامعية العليا من المعهد الوطني لعلوم المكتبات بباريس سنة 1964

 

 

عزالدين قلوز (1974-1982)

من مواليد 12 أفريل 1932 بتونس. متحصل على الإجازة في اللّغة والآداب الفرنسيّة من جامعة السربون بباريس سنة 1954، ثمّ على التبريز سنة 1992، نال شهادة دكتوراه دولة في التاريخ بباريس سنة 1992 درّس بكلية الآداب والعلوم الإنسانية بتونس وببعض جامعات فرنسا باعتباره أستاذا زائرا. عين سفيرا ممثّلا لتونس لدى اليونسكو. له عدّة كتب ومقالات

 

 

 

عبد العزيز قاسم(1983-1985)

من مواليد 2 أفريل 1933، مبرّز في اللّغة والآداب العربيّة، شاعر وناقد باللّغتين العربيّة والفرنسيّة. شارك في العديد من النّدوات الأدبيّة والفكريّة الدوليّة بتونس وخارجها. ونشر قصائده ودراساته في دوريات تونسيّة وأجنبيّة. له عدّة دواوين وعدّة دراسات باللغة العربية والفرنسية.

 

 

 

 

عزالدين باش شاوش (1985-1988)

من مواليد 18 أفريل 1938 بتونس زاول تعليمه الثانوي بالصادقية والعالي بالسوربون بباريس وبمدرسة التاريخ والآثار بروما. تحصل على الإجازة في اللغة والآداب العربية والإجازة في اللغة والآداب الفرنسية الكلاسيكية ثمّ التبريز في فقه اللغات القديمة وشهادة في الآثار القديمة. شارك في عدّة ندوات ومؤتمرات عالمية، وله عدّة مؤلّفات ودراسات في التاريخ والآثار وخاصة في علم المكتبات القديمة والنفائس، نشرت بايطاليا وبريطانيا وتونس.

 

 

 

إبراهيم شبّوح (1988-1991)

من مواليد سنة 1934 بالقيروان. مجاز في الآثار الإسلامية من جامعة القاهرة ومتحصل على الماجستير في العمارة الإسلامية. قام بتحقيق بعض النصوص منفردا أو بالاشتراك. وهو خبير في صيانة المدن بالمنظمة العربية للتربية والثقافة والعلوم وله عدّة أعمال أثرية وعدّة دراسات.

 

 

 

جمعة شيخة (1991-1997)

من مواليد قرقنة بولاية صفاقس سنة 1944 تحصّل من الجامعة التونسيّة على الأستاذية في اللّغة والآداب العربيّة سنة 1967 وعلى شهادة الكفاءة في البحث العلمي سنة 1970 ثمّ على التّبريز في اللّغة والآداب العربيّة سنة 1973 ، وأخيرا تحصّل على دكتوراه الدّولة سنة 1982. له عديد المؤلفات والتحقيقات.

 

 

 

 

خليفة الشاطر (1997-2003)

هو أستاذ التاريخ الحديث والمعاصر بكلية العلوم الإنسانية والاجتماعية بجامعة تونس، و رئيس جمعية دراسات دولية. تحصّل على الدّكتوراه في الآداب من جامعة السّوربون سنة 1981 و على الدّكتوراه الفخريّة من جامعة مونبيليي بفرنسا سنة 1996. نال الجائزة الوطنية بتونس في الآداب والعلوم الإنسانية سنة 1997. له عدّة بحوث بالعربية وبالفرنسية

 

 

 

حسونة مزابي (2003-2005)

ولد سنة 1943 بجربة، تحصّل على الإجازة في الجغرافيا من كلّية الآداب بتونس سنة 1967، وعلى الدكتوراه حلقة ثالثة من جامعة باريس سنة 1973، وعلى دكتوراه دولة من كلية العلوم الإنسانية والاجتماعية بتونس سنة 1988 درّس بالمعاهد الثانوية ثمّ التحق بالتعليم العالي للتدريس بكلّية العلوم الإنسانية والاجتماعية تونس سنة 1969. وأصبح عميدا لنفس الكلّية من سنة 1990 إلى 1993. له دراسات وكتب ومقالات عديدة

 

 

 

سامية قمرتي (2005-2009)

ولدت بتونس سنة 1951. تحصلت على الأستاذية في التاريخ من جامعة تونس سنة 1974، ثمّ ديبلوم الدراسات المعمّقة في التاريخ من جامعة أكس مرسيليا. شاركت في عدة تظاهرات ثقافية داخل البلاد وخارجها. تولت سنة 2001 إدارة المكتبة النموذجية بأريانة، سميت سنة 2009 مديرة عامة لإدارة الكتاب بوزارة الثقافة والمحافظة على التراث.

 

 

 

ألفة يوسف (2009-2011)

ولدت بمدينة سوسة سنة 1966. كاتبة وأستاذة جامعية في اختصاص التحليل النفسي و اللسانيات  والعلوم  الإسلامية. ناقشت سنة 2002 بجامعة منوبة رسالة دكتورا دولة حول  تعدد المعنى في القرآن. وقد نشرت العديد من الكتب منها “ناقصات عقل ودين” و”حيرة مسلمة” و”دراسات في خطاب السد المسرحي”، و”القرآن التحليل النفسي”الذي نشرتها باللغة الفرنسية وغيرها من الكتب والمقالات