تكريم ألدو وجوليات بسّيس

تنظّم دار الكتب الوطنيّة يوم الجمعة 2 مارس 2018 أمسية تكريم لجوليات وألدو بسّيس بمناسبة تبرّع ابنتيهما بمكتبتهما الخاصّة إلى دار الكتب الوطنيّة. ألدو بسّيس (1918-1969) مختصّ في الفلاحة ومناضل في الحزب الشّيوعيّ التّونسيّ، منذ أن انتمى إليه في سنة 1938. وقد اشتغل في وزارة الفلاحة إلى سنة 1962، ثم
التحق بمنظّمة الأغذية والزّراعة للأمم. وكان عارفا بدقائق الفلاحة في الأرياف التّونسيّة، وخصّص لها دراسات كثيرة.
أمّا جوليات بسّيس (1925-2017)، فهي مناضلة شيوعيّة منذ 1942، ومؤرّخة. وقد درّست في المعهد الصّادقيّ، ثم في معهد خزدندار ثم في المعهد العلويّ، ثمّ صحبت زوجها إلى إفريقيا جنوب الصّحراء، ثمّ روما. استقرّت في باريس بداية من سنة 1972، ودرّست بجامعة باريس 8-فنسان، متخصّصة في التّاريخ المعاصر لتونس وبلدان المغرب. كلاهما ناضل من أجل استقلال تونس، ثمّ من أجل تونس ديمقراطيّة وتعدّديّة، قبل أن يضطرّ إلى مغادرة البلاد.وفي هذه الأمسية، ستتدخّل شخصيات عرفت جوليات وألدو بسّيس-مؤرّخون وأصدقاء- يوم 2 مارس، لتقديم أعمالهما وللحديث عن التزامهما، منهم :
-عائشة العابد بن خضر
-سهير بن حسن
-الحبيب قزدغلي
-أحمد السماوي
-بشير الفاني
-الجنيدي عبد اجواد
-هشام عبد الصّمد